آخر الأخبار

(( حكومة اتت بالتظاهر والاعتصام تقمع الحق فى التظاهر والاعتصام اى غباء سياسى اكثر من ذلك ))

(( حكومة اتت بالتظاهر والاعتصام تقمع الحق فى التظاهر والاعتصام اى غباء سياسى اكثر من ذلك ))

 

1463933_537822442971765_1891243476_n

الدواء فية سم قاتل ( الدواء الثانى )

دكتور وائل طناحى .. المنسق العام لحملة نو فيتو من اجل سلام عالمى

عندما كتبت الموضوع الاول واسميتة الدواء فية سم قاتل وكتب فى نهاية المقال انتظروا الجزء الثانى كنت متاكد من انة سيكون هناك اجزاء كتيرة جدا لان هذة هى ثقافة من يحكموننا دائما وهى النظرة الضيقة والنظر تحت اقدامهم وعدم التعلم واخذ العبر ممن يسبقونهم ممن كان يحكمون . ولم انسى كلمة (( المنحة ياريس )) التى كانت تطلب فى عيد العمال من الرئيس المخلوع السابق محمد حسنى مبارك الله لا يسامحة على مافعلة فيناهو ومن معة من عصاباتة التى مازلنا نعانى منها الى الان فكانت الاسعار فى اليوم الثانى من اعطاء المنحة وزيادة الاجور ترتفع الى الضعف وكانت ماتعطينا اياة الحكومة تأخذة منا مرة اخى باليسار وعلى الفور . ومرضنا فى الفترة الاخيرة بمرض الارهاب الداخلى وهو مجرد مرض واحد من ضمن الامراض المزمنة التى نعانى منها كشعب ودولة . وكان رمزة هو المظاهرات العشوائية من جماعة الاخوان الارهابيين وانصارهم من اغبية العامة وكالعادة كمرضى كنا نحتاج للدواء الذى هو بيد من يحكموننا فى حفظ الامن والامان ومعاقبة من يخرج عن القانون …. وبعد طول انتظار فى فشل تلك الحكومة فى تطبيق اقوى قانون عرفتة مصر على يد المخلوع لمدة 30 عام ثم من اعقبوة من حكام لنا الى الان وهو قانون الطوارىء الذى لم يطبق الى الان ولا نعرف لمذا لم يطبق عندما كان هو الدواء بالفعل لنا كشعب خلال 4 شهور ماضية هى فترة المظاهرات الارهابية وفترة حكم تلك الحكومة التى فشلت فى تطبيق اقل قواعد تطبق القانون على المخالفين فى تلك المظاهرات ؟؟؟؟؟؟؟؟ عرفت الان نتيجة السؤال لماذا لم يطبقوا القانون من الاساس على من يتظاهرون وينتهكون القانون خلال التظاهر رغم وجود قانون الطوارىء وما بة من عقوبات رادعة بالفعل داخل القانون الجنائى وتحت مظلة قانون الطوارى والتى كانت تتناسب والجرم المرتكب لخرق اى قواعد عامة اثناء التظاهر وكانت كفيلة بضبط الامور …….؟؟؟؟؟؟؟؟ فكانت النتيجة الطبيعية هو استصدار قانون ينظم التظاهر ولما كان هناك مشروع قانون قد اعدة احد خونة الوطن ممن كانوا وزراء للجماعة وهو المستشار الخائن لوطنة والوطنى لجماعتة احمد مكى فقد استعانوا بة من جعلناهم حكام علينا بعد الموجة الثانية وثورتنا الثانية والذين اتوا من خلال التظاهر والاعتصام لكى يمنعوا عنا سبب وجودهم حتى لا نأتى بغيرهم عن طريق نفس الطريقة التى اتت بهم الى السلطة عن طريق الشعب ….. !!! فكان العجب والتعجب من الغباء السياسى المتوارث فيمن يحكموننا !!!!! وقالوا لنا هذا هو الدواء الذى سيمكننا من قمع الارهاب الاخوانى وبم اننا مع قمع الاخوان لانهم جماعة خارجة عن الوطن وانهم بالفعل اثبتوا واعلنوا انهم ليسوا مصريين وبالفعل هم خونة وكل يوم يقتلون ابناء الوطن واطفال الوطن غير عابئين الا بمصلحة الجماعة وغبائها …… جعل ذلك الحكومة معتقدة اننا سنوافق على هذا الغباء السياسى منهم وانهم يمكنهم تمرير السم بالعسل لنا فى الدواء المتكرر منهم الذى وان اضر باحد سيضر بهم فى النهاية لانهم ينظرون تحت اقدامهم فقط ويؤمنون انفسهم كالعادة على حساب الشعب ولاكنى اتسائل ؟؟؟ كيف ان الحكام الى الان لم يدركوا اننا شعب لا يقهر وسنظل كذلك حتى و ان جارت عليهم حكوماتهم مهما طال الوقت اودار الزمن ؟؟؟؟؟ كيف تكون هذة النظرة الغبية الضيقة فيمن يفترض انهم هم اصحاب الرؤى والنظرات الاستراتيجية طويلة المدى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فكان فى النهاية يحضرون دواء بة سم قاتل لنا كالعادة ………. ؟؟؟؟؟؟ فلا يا سادة ليس من اجل ان تقضوا على الاخوان الذين نعتبرهم خونة للوطن ان تقتلوونا معهم على المدى البعيد فرؤيتنا المستقبلية اكثر منكم بكثير فهذا قانون حظر التظاهر وسلب حقوق الاعتصام والاضراب والتبليغ عن بعضنا البعض واعطائكم كل الدلائل على ان تتهموننا بالباطل ان اردتم وان تتحكمو فينا عندما تشائون وان تقمعوا المظاهرات كيفما تريدون …. فلا يمكن ان يكون الجزاء لا يتناسب مع الجرم الا ان كان بشكل استثنائى ولمدة معلومة ولظروف استثنائية كالتى نحن فيها الان .. ولماذا تريدون انهاكنا فيما بعد ودخولنا فى معركة مع مجلس الشعب القادم فى تعديل المواد المجحفة فى هذا القانون هل نحن عندنا المزيد من الوقت والجهد لنضيعة فيما بعد لتعديل وتصحيح اخطائكم المقصودة والتى الغرض منها تأمين انفسكم على حساب مصلحة الشعب …. ومتى ستكون القوانين هى قوانين للمصلحة العامة دون ربطها بالمصلحة الخاصة ..؟؟؟؟ متى ستتعلمون اعطائنا دواء بدون اية سموم فلتعلموا ان تلك السموم ستقتلكم فى النهاية مثل ما قتلت من كانوا قبلكم . فقانون منع التظاهر هذا كنا بحاجة الية ولاكن ليس بهذا العنوان كنا نحتاج قانون تنظيم التظاهروليس منعها وانتم وحدكم من تقتنعون وتصدقون انة قانون تنظيم التظاهر ولاكن انتم كما سبقوكم تعجلون بكتابة شهادة اعتزالكم الحكم ولاكن الى نفس مكان ومكانة ماسبقوكم . فلتعلموا اننا كشعب الان قادرون على تحليل الدواء جيدا اكثر منكم ومعرفة مدى نتيجةالسموم التى تدسونها لنا فية ونعلم فى النهاية كيف سنعالج انفسنا منها ونعطى السم لمن اعطانا اياة فيم بعد لاكن بدون دواء وبدون رحمة ….. لاننا نريد محاسبة كل من هو فاسد وكل من هو خائن وكل من هو طابور خامس داخل اركان الدولة والقضاء على الدولة العميقة الشمولية التى تريدونها ان ترجع مرة اخرى فلن نترككم لتفعلو بنا ما فعلوة من كانوا قبلكم وانتم تعلمون مصيرهم فان اردتم ذلك فاعلموا ان مصيركم هو نفس مصيرهم ……. ورسالة الى الفريق عبد الفتاح السيسى ممن وثقوا فية واحبوة … لا تصل الى تلك الرسالة من خلال من يمثلوك بالحكومة وان لم يكونو يمثلوك فهم محسوبون عليك وان لم يكونوا محسوبون عليك فانت محسوب عليهم لانك نائب رئيس الوزراء فى تلك الحكومة .. لن نقدس احد مهما كان رصيدة عندنا ولاكننا سندعم ونفوض كل من يقف بحق الى جانب الشعب والوطن (( فلا تجعلنا نسحب تفويضنا المطلق لك )) (( ولا تجعلنا نقولها عفوا لقد نفذ رصيدكم )) لاننا ما زلنا على استعداد كامل لشحن رصيدك لدينا انت وكل من يظل على العهد فى حماية الشعب والوطن …… ولا تجعلهم يمكنون منا الطابور الخامس المتغلل داخل تلك الحكومة وافراد الشعب ولا تجعلهم يمكنون رجوع الدولة العميقة والشمولية فهى اساس المفاسد التى حاربناها ومازلنا وانت معنا ونحن معك وسنظل نحاربها نريدها دولة مدنية مبنية على احترام حقوق الانسان والقانون والديموقراطية ودولة مؤسسات وليست دولة حكومات ………… والى الجزء الثالث من السلسلة التى اتمنى من الله ان تنتهى او (( الدواء الثالث )) اللهم بلغت اللهم فاشهد ………. والله الموفق للجميع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: