[google05f5c7d94ac18bb8.html]
آخر الأخبار

الطب الشرعي يؤكد تعرض مجند العريش لضربات في أماكن متفرقة بجسده.. والتقرير النهائي خلال شهر

الطب الشرعي يؤكد تعرض مجند العريش لضربات في أماكن متفرقة بجسده.. والتقرير النهائي خلال شهر
الدكتور هشام عبدالحميد، المتحدث باسم الطب الشرعي
الدكتور هشام عبدالحميد، المتحدث باسم الطب الشرعي

قال الدكتور هشام عبدالحميد، المتحدث باسم الطب الشرعي، إن وفاة المجند أحمد حسين الذي توفي في معسكر الأمن المركزي في العريش بشمال سيناء أمس ، كانت نتيجة حالة الإعياء، لافتًا إلى أن المتوفى به إصابات رضية متعددة نتيجة الضرب في أماكن متفرقة من جسده بواسطة عصا.

وأضاف عبدالحميد، خلال مداخلة تليفونية بالحياة اليوم، مع الإعلامي عمروعبدالحميد على قناة “الحياة”، أنه تم أخذ عينات من الجثمان لإجراء فحص مجهري للتأكد من سبب وجود الإصابات، وتأثيرها على جسد المتوفى، مؤكدًا أن المتوفى ضُرب في أماكن متفرقة بجسده.

وأوضح المتحدث باسم الطب الشرعي، أنه لم يصدر تقرير نهائي حتى الآن، وفي انتظار نتائج الفحوص المجهرية بمعامل الطب الشرعي، مؤكدًا أنه تم تشريح الجثة بالفعل في العريش.

وتابع: “من المنتظر إعلان نتائج التقرير النهائي خلال شهر”، مشددًا على ثقته في أن وزارة الداخلية لن تتستر على أحد من رجال الوزارة.

ومن جانبه، قال الدكتور صلاح سلام، نقيب أطباء شمال سيناء وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان للحياة اليوم، خلال مداخلة هاتفية بنفس البرنامج: “سألت وكيل وزارة الصحة عن التقرير وأكد أن هناك كدمة أسفل العين اليسرى بجثة المجند المتوفى”، مشيرًا إلى أن الوفاة بها شبهة جنائية وأقول لكل مسؤول في مصر “اتق الله في مصر” وأطالب وزارة الداخلية بعدم إخفاء الحقيقة في حادث وفاة المجند أحمد حسين.

وأوضح سلام أن المتوفى تم نقله إلى المستشفى العسكري بالعريش، وتم فحصه من قِبل مفتش الصحة الذي كان حريصًا على وضع الجثة تحت تصرف النيابة سواء في إجراءات النقل أو التشخيص وكتابة التقرير.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

google-site-verification: google05f5c7d94ac18bb8.html

Powered by www.worldforhost.net