[google05f5c7d94ac18bb8.html]
آخر الأخبار

فشل رئيس تشغيل المترو فى حل ازمه الزحام .

تحقيق / زينب زيدان

328_660
صورة أرشيفية

بعد غلق محطه السادات منذ اكثر من عام و كانت تحل ازمة الزحام في خطى المترو ولو بشكل نسبى لايزال يعانى المواطن البسيط الذى يمثل المترو بالنسبة له وسيله المواصلات الرئيسية من انزعاج شديد بسبب ما يعانيه يوميا من زحام وعنف وتحرش وسرقه بسبب الزحام وتدهور شديد فى حاله جوده الخدمات فى المترو من تهالك المحطات وتلف الماكينات الالكترونيه مما ادى الى عدم دخول البعض بدون تذاكر وهذا يعد اهدار للمال العام ولا يخلو اى رصيف من حالات تحرش وعنف ومشدات كلاميه بين المواطنين الى متى هذا الهراء وعدم تحمل المسئوليه من المسئولين.

ومنذ اعلان المهندس على فضالى رئيس الشركة المصرية لتشغيل مترو الانفاق، إن هناك ترتيبات يجرى الاتفاق عليها حاليًا لإعادة افتتاح محطة مترو السادات بميدان التحرير قبل بدء العام الدراسي تسود حاله من الترقب لفتح المحطه لانها تعد من اهم المحطات على الاطلاق لموقعها المتميز بالقرب من الوزارات والجهات الخدميه بوسط البلد 
وأضاف “فضالى” أن هناك تنسيقا مع الأجهزة الأمنية فى هذا الشأن لضمان الحد من التكدس والزحام خلال ساعات الذروة، خاصة أن هناك الملايين من طلاب المدارس والجامعات يستخدمون المترو، وهو ما يمثل عبئا كبيرا خلال فترة الدراسة.

قال (حسن) 40سنه موظف ان راتبه لا يتعدى الف جنيه وانه يستعين بشغل اضافى بعد الظهر حتى يمكنه من الانفاق على اسرته واضاف حسن بانه ليس من الطبيعى ان يتم رفع اسعار التذاكر ويوجد عدد كبير من الماكينات معطل ونرغب فى محاسبه المسئول عن اهدار هذا المال

وقالت (نفين) 23 سنه انها تعرضت للعنف ومحاوله البعض شد شعرها فى الزحام ولم تستطيع الدفاع عن نفسها وانها مستائه من الحاله التى وصل لها المترو على الرغم من اهميته الشديده وعدم القدره على الاستغناء عنه لانه من اهم اسرع وسائل المواصلات على الاطلاق

اما الحاج (سيد) 60 سنه قال انه ساكن فى حدائق حلوان ويذهب الى المستشفى فى الجيزه ويشعر بمعاناه شديده لانه يغير من الخط الاول الى الثانى فى محطه الشهداء وهذا يسبب معناه كبيره له واضاف بانه لابد ان الحكومه تراعى المرضى و الغير قادرين على تحمل اعباء المواصلات و((كفايه المرض اللى احنا فيه ارحمونا ))

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

google-site-verification: google05f5c7d94ac18bb8.html

Powered by www.worldforhost.net