[google05f5c7d94ac18bb8.html]
آخر الأخبار

حصريا لــ”صوت مصر الحرة”الشخصية الاكثر تاثيرا فى العالم الاردنية د/خلود ابوطالب “هناك مؤامرة مكشوفة تريد اقحام الوطن العربي”

حصريا لــ”صوت مصر الحرة”الشخصية الاكثر تاثيرا فى العالم الاردنية د/خلود ابوطالب “هناك مؤامرة مكشوفة تريد اقحام الوطن العربي”

حوار/مصطفى الحنفى

ضاع العراق العزيز الحر وتقسمت بعدة السودان وارض الكنانة لحقها الضر من بعد تونس لها عنوان وشوف اليمن بين كر وفر والكل فى شانهاحيران وليبيا وش بعدها تجر من الشرق والغرب للخسران كل ما حصل يخدم اهل الكفر وبفرق الشعب وما يجلب الشر غير الشر كلمات قالها الشاعر عايش الدميخى حزينا الى ما وصل اليه الوطن العربى،ليفتح امامنا باب من التساؤلات حول وطننا العربى هل بالفعل ضاع الحلم العربى وان ضاع متى سيعود؟؟؟

لتبدا صوت مصر الحرة حديثها حول مجريات الاحداث فى الوطن العربى مع سيدة الوطن العربى فى هذا العصر الاعلامية والناشطة الحقوقية الاردنية دكتورة/خلود ابوطالب صاحبة لقب الشخصية الاكثر تاثيرا فى العالم طبقا لاستطلاع أجراه المجلس الدولي للدراسات السياسية والإستراتيجية  حول شخصيات تعتبر الأكثر تأثيرا في العالم وذلك في عدد من المجالات السياسيون والقادة، حقوق الإنسان والسلام، الفنون، الموسيقى والسينما والمسرح، وسائل الإعلام والصحافة والأعمال، الأدباء والمفكرين والعلماء.

download (1)
الاعلامية والناشطة الحقوقية/ د_خلود ابوطالب

 

اليـــــكم تفاصيل الحوار/

دكتورة خلود تحية وتقدير من قلب القاهرة اهلا بكى فى صوت مصر الحرة

ما الذى يحدث بوطننا العربى؟

فى البداية كل تحياتى لكم ولشعب مصر العظيم ثانيا ثورة هنا وثورة هناك وامريكا تدخل على الخط احيانا مؤيدة واحيانا معارضة واصدقاء الامس القريب اصبحوا اعداء اليوم اريد ان يخبرني احد ما الذي يحدث ومن الذي يحرك كل هذا ؟ اعتقد ان ما يحدث هذه الايام غير مسبوق ولم يحدث ان اختل نظام العالم العربي وانفرط بهذا الشكل وتبدل نظام التحالفات في الشرق الاوسط بهذه الطريقة . ما الذي يحدث وهل نحن على اعتاب حرب ام ماذا ؟ لا تقولوا لي ان الامر مجرد ثورات شعبية بريئة . بل الامر اعظم واخطر من ذلك بكثير حسب ما ارى . هناك جهة ما مستفيدة من كل ما يحدث ولكني لم استطع تحديدها بالضبط لان الامور متداخلة بشكل عنيف. والتحالفات والمصالح لم تعد ظاهرة بشكل واضح كالسابق

هل بالفعل هناك مؤامرة على وطننا العربى؟
هناك مؤامرة مكشوفة تريد اقحام الوطن العربي في فوضى قيل عنها خلاقة لانها تسمح للمستفيد ان يحقق كل ما يرغب وتشكيل الوطن العرب كما يريد لكن ما زال بامكاننا قلب الطاولة لمصلحة كل عربي وافشال كل المخططات وذلك بقيام ثورة عربية واحدة تدعو الى تكوين الوطن العربي الكبير وقيامه على اسس ديمقراطية لانه لا طاقة لحكومة مهما كانت ان تسيطر على وطن كهذا بهذه القوة الاقتصادية والسياسية والسكانية والمساحية وسيصبح سيد العالم الجديد.
 ان مايحدث في هذه الايام هو غير عادي , اي انه غريب اي انه تمت العاده على ان لا يحدث,,, في الحقيقه هي فوضى و عندما نقول انها فوضى فذلك يشير الا انه لا يوجد نسق في الاحداث نستطيع من خلاله فهم ما يجري , و عدم اتساق الاحداث يشير الى ان هناك اكثر من محرك لما يحصل و لما سيحصل.
فى رايك هل هناك تكتلات لتدمير الوطن العربى؟
ان عدم اتساق الاحداث ليس بالضروره ان يشير الى ان هنالك اكثر من محرك لما يحصل , فمن الوارد ان يكون هنالك محرك واحد للاحداث و هذا المحرك(ايدي الخفاء) يتقصد احداث الفوضى و خلق الفتن , و هذا معقول تماما بوجود الادوات الفعاله والكفؤه مثل الاعلام المركز و زرع عملاء في مجتمعات محليه ليكونوا قاده يتم استخدامهم في اللحظه المطلوبه , و طبعا لا ننسى الانترنت و قوة التاثير الهائله للمواقع الاجتماعيه , و بالطبع فهناك او بغض النظر عن الاختلاف و الغموض حولها لكنها باتاكيد تمتلك الادوات التي لن نعرف عنها الا بعد سنين و تستطيع بهذه الادوات التاثير على شعوب باكملها و دس السم بالعسل لخلق هذه الحاله من الفوضى التي بنظري لا تخدم الا مصالح الشيطان وحده لانها ببساطه دمار للبشريه
ما الهدف من سير مجريات الاحداث فى وطننا العربى على هذا النحو؟
 الهدف هو طمس الهوية العربية. أمام هذه الحقائق المفجعه علينا ثورة فكريه في الوطن العربي”نطلقها ((ثورة اليقظة الفكرية”)) من أجل توعية الشعوب العربية وربطها بأحداث العالم ككل لتلتحق بالركب، لكنها ورغم كل الجهود التنموية المخجلة ما زلنا واهمون بما يسمى الربيع العربي “بلاد في طور النمو” هكذا باتت البلاد العربية تنعت بعدما أن كانت أميرة البلاد وتاج الأمم، لكن يبدو أن حظنا “قميص عثمان” لا أكثر… فإلى أين يسير الوطن العربي؟؟ هل أصبح لزاما أن يذوق صفعة كتلك التي ذاقها الغرب لينهض؟؟ أو ما تعلم بعد من حرب فلسطين والعراق والبوسنة والهرسك والشيشان والصومال والبقية الباقية على لائحة الانتظار؟؟ هل أصبح الوطن العربي مقتصرا على ثورات الفكر يختزل اسما ويزيد آخر وكأن مهنته التحليل والاستنباط لا أكثر؟؟ ألا يكفي العرب فخرا ماضيهم المجيد كأساس متين لإعلاء طوابق التقدم؟؟؟
من وجهه نظرك ما المشكلة الاساسية لدى شباب الوطن العربى وما الحل؟
 شبابنا يعاني بين غياب الرؤية والمنهجية والهدف وواقع مؤلم وإحباط مضاعف وجهل مركب ووعي مشوه وطائفية أفسدت علينا ديننا وأخوتنا وحكام متجذرين في قصورهم وسياسة عقيمة ملؤها النفاق والسلبية بين هذا وذاك تنحدر ماكنة التطور وتتوارى فرص التغيير الحقيقية وربما الحل في تأسيس بنية جديدة لعقلية عربية مسلمة إنسانية ترى العالم برؤية نبوية راقية وثاقبة وهنا ربما لا يكفينا أولا يجدينا أو لا يهمنا على العموم أن نبني حضارة فوق ركام الماضي أو جدرانه بقدر ما يهمنا الإستفادة من عبر التاريخ ودروسه والتخطيط الطويل المدى والتعاون على البر والتقوى
خالص الشكر والتقدير لحضرتك على حوارك مع صوت مصر الحرة 
دمت بود وسلام أيها الإعلامي المتميز مصطفى

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

google-site-verification: google05f5c7d94ac18bb8.html

Powered by www.worldforhost.net