[google05f5c7d94ac18bb8.html]
آخر الأخبار

صيني يحطم الرقم القياسي في تغطية جسده بالنحل

كتب : محمدالسيدمحمدعمر

995627_10152536385807107_5122858396849100788_nليس بالأمر السهل أن يواجه إنسان طنين أسراب النحل وهي فوق جسده العاري، وكأنها رداء طويل يتشكل من هذه الحشرات المجتهدة، هذا فضلا عن القدرة على التحمل والتمتع بأعصاب باردة، مع احتمال أن يتعرض للسعات النحل، مع ما يحتمل هذا الأمر من مخاطر إذا ما تعرض لعدد كبير من اللسعات.

إلا أن البعض من مربي النحل تربطهم بهذه الحشرات الشديدة الذكاء علاقة وطيدة، كونهم يعرفون عالم النحل جيدا، ويدركون ما الذي يثير ويغضب أسرابه، فيتصرفون بذكاء أيضا، وبصبر وطول أناة، ويعلمون أن النحل يظل هادئا طالما أن ليس ثمة ما يستفزه أو يثيره فلا يضطر للدفاع عن نفسه بلسعاته الموجعة والقاتلة أحيانا.
ولعل القدرة على التعامل مع النحل دفعت الكثيرين إلى ممارسة هواية ترويضه، أو مواجهته، وإظهار القدرة على محاكاته أو التدرب من أجل ترويضه من خلال القدرة على التحمل، شرط عدم استثارة النحل كي لا يتحول إلى أسراب تهاجم وتدافع عن ممالكها وتحمي نفسها بخاصية اللسع.
وقال مينغ: “أنا أحب النحل والنحل يحبني، ونادرا ما أتعرض للسعات، ذلك أنني أبقى هادئا ولا أتسبب في إثارة النحل وهو على جسدي، وطالما أنا لست متوترا ولا أقدم على حركات مفاجئة فلا مشكلة، والنحل من المخلوقات الأكثر رقة وذكاء، ولكنها حساسة جدا حيال الحركة ولذلك أبقى هادئا قدر المستطاع ويستقر النحل علي دون ايذائي”.
وأضاف: “احب النحل وهو بات جزءا من حياتي”.

 

نبذة عن الكاتب

مدير تحرير صوت مصر الحرة

مقالات ذات صله

google-site-verification: google05f5c7d94ac18bb8.html

Powered by www.worldforhost.net