[google05f5c7d94ac18bb8.html]
آخر الأخبار

جهاز الأمن الداخلي في غزة يقتحم مقرحزب الشعب في محافظة رفح

جهاز الأمن الداخلي في غزة يقتحم مقرحزب الشعب في محافظة رفح

قطاع غزة-محمد العربى

1544409_1501920520062347_8912376472171839498_n
ادان اليوم الجمعة 29-اغسطس-2014م حزب الشعب الفلسطينى اقتحام قوات من الامن الداخلى لمقره فى محافظة رفح جنوب قطاع غزة بحجة الاستيلاء على استمارات جرى تعبئتها لكافة الأسر المتضررة والمنكوبة والنازحة بهدف تقديم العون لها بالتعاون مع محافظ رفح الذي تولى مهامه في الأسابيع الأخيرة.
حيث اعتبر حزب الشعب هذا السلوك يتناقض عمليا مع ما كان عليه شعبنا من وحدة وتكامل خلال قصف الصواريخ وضرب الدبابات، وبان ذلك يعكر الأجواء الوطنية الفلسطينية ولا يخدم المساعي التي بذلت من اجل تجاوز حالة الانقسام وما رافقها من أحقاد وبغضاء بين أبناء شعبنا الفلسطينى الواحد .
وعبر عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطينى نافذ غنيم عن استنكاره لهذا السلوك، واصفا إياه بالغير مسئول، وبخاصة تجاه مقر حزبه الذي قام من اليوم الأول وعند بدء عملية الاجتياح بالتواصل مع كافة القوى والأطراف من اجل معالجة الآثار الناجمة عن عملية النزوح المهولة التي واجهتها محافظة رفح، بهدف التخفيف عن الناس وعلاج ما أمكن من المشاكل التى تواجههم، والعمل على تعزيز صمودهم ، واشار غنيم إلى أن متطوعي حزب الشعب قاموا وبالتعاون مع العديد من المؤسسات الصديقة وفي مقدمتها جمعية التنمية الزراعية ” الإغاثة الزراعية ” بتقديم آلاف المساعدات للأسر النازحة والمهدومة والمتضررة منازلهم ومزارعهم جراء العدوان الإسرائيلي الغاشم .
واضاف غنيم ان نشطاء حزب الشعب كانوا من المبادرين الأوائل للقيام بعملية مسح ميداني شامل لكافة أنحاء محافظة رفح للوصول الى حقيقة المتضررين جراء العدوان الإسرائيلي المجرم، من اجل تقديم المساعدات لمستحقيها الفعليين”.
وقال غنيم ” إن متطوعي الحزب تعاملوا مع كافة المتضررين بعدالة ومساواة ودون تمييز، ، وان ما قاموا به كان نموذجا يحتذى به، حيث أشادت بذلك كافة القوى الوطنية والفعاليات الجماهيرية في محافظة رفح، وعلى عكس ما يقوم به البعض بالتميز بين أبناء الشعب على أساس الانتماء والجماعة “.
وأضاف غنيم معلقا ” وفيما يتعلق بالتعاون مع محافظ رفح الجديد السيد احمد نصر بهدف تقديم المساعدات للأسر المتضررة والنازحة، فقد جاء ذلك باتفاق مشترك بين المحافظ وكافة القوى الوطنية والإسلامية في المحافظة، حيث قامت القوى الوطنية والاسلامية بتعبئة نموذج خاص بالمتضررين لصرف مساعدات مالية لهم، وقد جرى تقديم ثلاثة آلاف وخمسمائة مساعدة مالية للمتضررين كمرحلة أولى، وكان العمل جارى للتجهيز للمرحلة الثانية لتقديم مساعدة مماثلة لعدد يقارب ذلك “.
وأوضح غنيم بان بعض عناصر الأمن الداخلي وبرغم تأكيدهم على أنهم لا يستهدفون حزب الشعب، حاولوا مصادرة بعض الوثائق الخاصة بالحزب، لكن مسئولي الحزب تصدوا لهم ومنعوهم من اخذ أي من هذه الوثائق، فيما تمكنوا من السيطرة على لاب توب خاص بأحد متطوعي الحزب الناشطين ضمن حملة المساعدات المنسقة مع المؤسسات والجمعيات الصديقة، وحملة “أغيثوا غزة “.
وتساءل غنيم إذا كان الأمن الداخلي وحركة حماس يرفضون عمل المحافظ فعليهم معالجة ذلك بعيدا عن الاحتكاك بالقوى السياسية، وعناوين ذلك معروفة وواضحة ” ، واشار غنيم إلى أن ما قام به عناصر الأمن الداخلي برفح تجاه مقر الحزب لقي رفض واستنكار كافة الأوساط والفعاليات الشعبية في المحافظة . كما لاقى اقتحام مقر حزب فدا نفس الاستياء والاستنكار الشعبي .ودعا غنيم قيادة حركة حماس وأجهزتها بوقف أي ممارسات تخدش وتسيء للروح الوحدوية التي تجسدت خلال العدوان الأخير، والابتعاد عن كل ما يعكر الأجواء، والعمل على توحيد الجهود من اجل مساعدة أبناء شعبنا المثخن بالجراح، والذي يبحث عن طاقة أمل وسط الماسي التي اصبح يعانيها على كافة المستويات .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

google-site-verification: google05f5c7d94ac18bb8.html

Powered by www.worldforhost.net