[google05f5c7d94ac18bb8.html]
آخر الأخبار

وزارة الصحة الجاني ام المجني علية .

تقرير / احمد سنوسي

images

 تقع وزارة الصحة في3شارع مجلس الشعب لاظ وغلي محافظة القاهرة وتحاول الوزارة جاهده علي تقديم الخدمات الصحية للمواطنين ولكن هناك الكثير من المعوقات التي تقف في طريقها تجعلها عاجزه عن القيام بهذا الهدف و تحول دون الوصول اليه وتحقيقه علي اكمل وجه فهل يعقل ان يتم استخلاص الصفوة من اوائل الثانوية العامة علي مستو ي الجمهورية ووضعهم بإحدى الكليات التي تستمر الدراسة بها سبع سنوات وحينما يتخرج منها بعد سبع سنوات يذهب الي تأدية الخدمة العسكرية لمدة ثلاث سنوات وبهذا يجد الطبيب نفسة متأخر عن أقرانه وزملائه فلا منزل خاص ولا حياة مستقلة ومازال في بداية حياته المهنية مما يؤثر علي نفسيته هذا من جانب ومن جانب اخر توزيع الاطباء علي المحافظات النائية والتي يكون المستوى الطبي متدني فيها فضلا عن الامكانيات الضعيفة بالوحدات مما يعود بمردود سيئ علي سمعة الوزارة والاطباء وتحاول الوزارة ان تمد الوحدات الطبية والمستشفيات بأفضل الاجهزة الطبية الحديثة ولكن المشكلة تكمن في قلة التدريب علي تلك الاجهزة ولا يخفى علينا ان هناك العديد من المستشفيات المجهزة علي مستوي عالي ولكن مستوي الخدمة متدني فيها فلابد من اعادة النظر الي تدريب الاطباء وفريق التمريض المرافق علي تلك الاجهزة التي تكلف الدولة ملاين الجنيهات دون الاستفادة فضلا عن ان ميزانية الوزارة (وزارة الصحة ) مازالت غير كافية للوفاء باحتياجات المواطنين والمرضي هذا بجانب قلة اعداد الاطباء في الوحدات والمستشفيات المركزية في المناطق النائية ولا يمكن ان نتناساه ان الميزانية الحالية لوزارة المالية بينت في التوضيحات المصاحبة لميزانية العام الحالي 2014 /2015 ان الدولة تسعى الي تطوير 8 مستشفيات جميعها تقع في منطقة الصعيد وهم الاقصر واسوان وقنا وسوهاج واسيوط والمنيا والفيوم وبني سويف كما اوضحت الميزانية انه تستهدف تطوير ثماني مستشفيات مركزية و340 وحدة صحة الاسرة والتي توجد بالقري التابعة للمحافظات والمراكز ويتكلف هذا التطوير حوالي 300 مليون جنية مصري وعلي صعيد اخر لا ننكر ان هناك قصور في المستشفيات من نقص الادوية والمحاليل وغيرها من الادوية الطبية الهامة فضلا عن عدم اهتمام من الاطباء بمواعيد العمل الرسمية والاهتمام بالعيادات الخاصة ولا يمكن ان ننسى الدور الذي تقوم به بعض الهيئات التابعة لوزارة الصحة مثل هيئة الاسعاف والتامين الصحي سواء كان بالإيجاب او السلب فالإسعاف هي المسؤول الاول عن التعامل الحالات الحرجة والحوادث في موقعها وهي المسئولة عن نقل الحالات بين المستشفيات ولا يمكن ان ننكر انها لعبت دور بل ادوار هامة وخصوصا في ظل الثورتين التي مرت بهم جميع محافظات الجمهورية ويجب الاهتمام بها وتطوير النقط التابعة للإسعاف في اسرع وقت بما يصب في مصلحة المواطن المصري والتامين الصحي هو المسئول عن توفير العلاج لكل الحالات المرضي ويجب الاهتمام بوزارة الصحة من منطلق ان الصحة تاج علي رؤوس الاصحاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

google-site-verification: google05f5c7d94ac18bb8.html

Powered by www.worldforhost.net