[google05f5c7d94ac18bb8.html]
آخر الأخبار

حصرى لـ “صوت مصر الحرة” : حوارالحاضر والماضى مع الاذاعى الكبير “جابر خليفة”

حصرى لـ “صوت مصر الحرة” : حوارالحاضر والماضى مع الاذاعى الكبير “جابر خليفة”

حوار : زياد جابر

5
الأذاعى الكبير :   سعداء بك معنا نحب ان نتعرف على جابر خليفة بداية
اسمى جابر خليفة أحمد عبد الشهيد
المؤهل الدراسى
خريج معلمين , شعبة تربية رياضية , وتربية شعبة لغة عربية , ودبلومة دراسات إسلامية , ودبلومة مهنية , ودبلومة خاصة , و حاليا أحضر لماجستير صحة نفسية .

متى إلتحقت بالإذاعة؟

التحقت بالعمل في إذاعة الوادي الجديد منذ بدايتها في عام 1990 وكنت من أوائل المذيعين مع زملائي الأعزاء وانطلق صوتنا : ( هنا إذاعة الوادي الجديد من الخارجة)وإستمرت سنتين إلى أن إفتتحها رئيس الجمهورية ووزير الإعلام عام 1993 .

2

متى بدأت رحلة عملك بالإذاعة؟

داخل الإذاعة طبعا ً يوجد دورات تدريبة , ولكننا الحمد لله إختصرنها لإن معظمها يدور حول الإلقاء واللغة العربية , وأنا كنت مدرس لغة عربية وعاشق لها فى الأصل , لذلك الموضوع لم يكلفنى الكثير , وإنى أعشق الإعلام بطبيعتى ومتابع للإذاعات من قديم الزمان , فأصبح الأمر بالنسبة لى سهل , وفعلا ً خلال ستة أشهر إجتزنا الدورات التدريبية , وبدأنا العمل فى الإذاعة كمذيعين تنفيذيين وقارئى النشرة , وأن مذيع الإذاعة يختلف عن مذيع التليفزيون .

نبذة مختصره عن الوادى الجديد

الوادى الجديد , كان إسمها الوحات سابقا ً , وكانت عبارة عن ممرات , ولم تكن الحياة مستقرة فيها , وحتى عام 1995 وقبل هذا كانت الوحات وآبار وعيون رومانية وحولها مساحة من الزرعات , وفى عام 1995 وعندما أعلن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر , الوادى الجديد محاز لوادى النيل , بدأت القوافل وسلاح المهندسين من التعمير , و بعدها بدء التعمير بالوادى الجديد , ووقتها تم توفير السكن و خمسة فدان لكل أسرة , ووفدت مجموعة كبير من من الصعيد وكان أغلبها من قرية تونس بسوهاج , وكان حين إذن إعطاء مميزات لمن يرغب العمل بالوادى الجديد , ومن هنا إنتشرت الكثافه السكانية , ومازلنا نعانى ونحن مائتين ألف نسمة وموزعة على مساحة شاسعة , الوادى الجديد يضم خمس مراكز حاليا ً وهم ” الخارجة و الداخلة وبلاط و باريس والفرافرة ” .

6

الهوايات التى مارسها جابر خليفة؟

إننى مجنون ثقافة , وقرائات طوال اليوم ومتابعة الاخبار , وانا عاشق للتاريخ والدراما التاريخية والإسلامية , أعشق العمل الخيرى وأسعى فية , أحب أسعد وأجمال الناس , وأنا أحل مشاكل الناس , أحب ان أكون عامل فى المجتمع والعمل به بإخلاص , وإنى عضو مجلس إدارة بعدد كبير بالجمعيات الخيرية ومجالس الأباء والمعلمين , و أساهم بالرأى والفكرة , نعم إنها تاخذ وقت طويل وتنتنزف الطاقة ولاكن الحمدلله , أنا أجد نفسى فى مثل هذه الأعمال .

البرامج التى قمت بممارستها؟

كنت أقدم برامج تنموية بطبيعة البلد , وطبيعة العمل بالإذاعات الإقليمية , كان هناك برنامج يسمى ” آبار الوادى ” كل بئر نأخذ تاريخة و عدد المساحات التى يزرعها وما شابه , وثم قدمت برنامج ” فكرة لبكرة ” وبرنامج ” وسام لهذا المواطن ” , ثم بدأت وأكتفيت وتخصصت بالبرامج الدينية , مثل ” رجال حول الرسول ” مع من بداية عملى , وبرنامج ” تأملات كونية ” وبرنامج ” من فيض الرحمة ” , و ” نساء بمدرسة الرسول ” و برنامج ” نساء حول الرسول , وقدمت برنامج ” فى رحاب ” و” الكلم الطيب ” , وفى شهر رمضان أقدم برنامج ” أمسية دينية ” والبرامج الدينية بعد حديث الصيام , وسوف أقوم بتقديم برنامج جديد فى الدورة الإذاعية الجديد أسمه ” كلام الناس ” , وهو يبن كلام الناس بين الرزيلة والفضيلة وبين النافع والضار بين الخير والشر , ومتى يتكلم الإنسان ومتى يسكت , وهو برنامج سوف أختم به حياتى الإذاعية بإذن الله تعالى .

مثل جابر خليفة من الإعلامين؟

طبعا ً نحن مثلنا فى الحياة على المستوى العام هو سيدنا ” محمد ” علية أفضل الصلاة والسلام , وعلى المستوى الخاص أعشق كل المذيعين الذين قدموا برامج الدينية والذين تعلمت منهم , مثل ” سيد عبد الكريم ” و ” يحيى عبد العليم ” و ” فاطمة النجار , و أحب صوت مذيع أسمه ” عبد العال هنيدى ” وهو قارئ نشرة جيد , و ” أمنية عزمى ” و ” نرمين البطار ” , ” عبد الرحمن الرشاد ” .

رأيك فى القراءة وما الكتب التى تحب قرائتها ؟

الحمد لله رب العالمين أعتبر من أخر الرجال المحترمين فى موضوع القراءة , لأن الكل أهمل القراءة , وأنا مازلت أحترم جدا ً الورق , إن الكتب دائما بجانبى على المكتب , وأتصفح بعض المجلات التى تصدر أول بأول , ويوجد معى كتاب ” تفسير القرآن الكريم ” و ” قواميس اللغة العربية ” وأنا باحث فى الإعجاز اللغوى فى القرآن الكريم , ولى الكثير من المصطلحات والقواعد التى إستخرجتها , وآيات الإعجاز بحكم إنى بقدم برنامج ” تأملات كونية ” , و أحب السياسة جدا ً وأقرء بها بعنف , و دائما أقرء فى الروايات القديمة , قرأت لـ ” نجيب محفوظ ” و ” يوسف إدريس ” و ” يوسف السباعى ” , والآن مقتصر على القرأت التربوية والنفسية , بحكم إنى أعد فى الماجستير حاليا ً , أحب أقرء فى ” تعامل ذوى الإحتياجات الخاصة ” و ” تعديل السلوك ” و ” المشاعر و العواطف ” , و ” كيفية الإنسان أن يسموا بنفسه وقدراته ” .

3

رأى جابر خليفة فى مهنة الإعلام  ؟

مهنة الإعلام جميلة و شيقة جدا ً , وهى تحتاج إلى مجهود و و إن بها حراك كبير و الإلتفاف حول الناس وحل مشاكلهم وتوصيل رأيهم بكل حيادية , وهى المهنة التى لا تنتهى .

رأيك فى الصحافة المستحدثة ” الإلكترونية “؟

إن الصحافة الإلكترونية هى سهلة ومختصرة و الناس بتعشقها ولأن الناس اليوم ليس عندها صبر للصحف الورقية حاليا ً الإ القليل , وإن الصحافة الإلكترونية تعطى الخبر بسرعة و الإ انت عاوزة فى أقل وقت بخلاف الصحافة الورقية ومابها من حشو من الكلمات والجمل , ولكن فى بعض الأحيان يبقى فيها مبارزات ومجادلات و رد و بعض الأخبار المفبركة من خير تأكيد , إنها غزت العقول والعالم , والناس بدأت تتفاعل معها .

رأيك فى بعض الأشياء الهامة؟

الأسرة : هى أهم وكل شئ .

الحب : مقدس وشريف وهو العطاء والمودة .

الحياة : هى قنطرة إلى الأخرة ومانزرعه فيها نجنيه فى الأخرة .

الميكروفون : صديقى الدائم ورفيقى وصحبة العمر والعشق الدائم وأكن له كل حب وإحترام كما أكنه لصديقى الإنسان .

الوادى الجديد : موطنى ونشئتى وأرضى و عشقى , وسافرنا كثير ولكن سرعان ما نعون لأننا لا نقدر ولا نحتمل على العيش فيه .

المستمعين : هم أسيادنا ودائما ً كنا نقول ” سيداتى سادتى ” والمستمع هو البصلة وهو الذى يحدد ما كنا نسير فى الإتجاه الصحيح أم لاء .

مصر : كانت زمان أم الدنيا و الآن أصبحت هى الدنيا ذاتها , وهى قلب العالم و فيها مالا يوجد فى أى مكان فى العالم , وفيها نهر النيل وفيها نهر عقول أبنائها , وستظل محفوظة بإذن الله .

الأمل : لولا الأمل ما أستطاع الإنسان أن يعيش , والإنسان بدون أمل هو إنسان بدون غد .

كلمات تستعيد تذكرها فى بعض المواقف؟

مثل ” أدبت نفسى فما وجت لها من تقوى الله من أدب ” , ” إننا نولد صفحات بيضاء وننقش فيها ما نريد أن ننقشه ونكتبه عليها ” , ” أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم ” , و “عاشر بالمعروف وفارق بالتى هى أحسن ” , ” الناس للناس من بدو وحاضرة وإن لم يشعرو خدم ” .

بعض المواقف والذكريات الجميلة التى أسعدتك؟

عندما طلعت الأول على القسم الأدبى بالمعلمين , و عندما حصلت فى الكلية على تقدير جيد جدا ً , وعندما أستلمت العمل فى التدريس , ويوم زواجى وعندما أنجبت , كل ما ألتحق بجمعية أو عمل خيرى , والمواقف التى تتعلق بوطن مثل إنتصارات أكتوبر .

رأيك فى الحياة السياسية فى مصر ؟

الحياة السياسية الآن متخبطة و متشعبة و ولم تتبلور بعد ولم تنضج , و وتحتاج أن نتعامل معها بشئ من الحكمة و الرزانة , وأن نعلى مصلحة الوطن لكن الآن كلها أهواء شخصيه , والتحالفت لا يبتغى فيها المصلحة العليا للوطن .

أسئلة من جمهور ومستمعى جابر خليفة :-

ذكرياتك مع برنامج ” كتاب القرية ” و ” المجلة الإسلامية”

وسبب توقفك عن إستكمال المسيرة فى نفس السياق ؟

كتاب القرية إستمر حوالى عشرة سنوات , وفيه جبت القرى وإكتشفت فيه الكثير من الناس , و بدأت مع ناس من أربعة و خمس سنوات الأن أصبحوا مهندسين وأطباء , وكان من أجمل البرامج التى قدمتها هو وبرنامج ” المجلة الإسلامية ” , وإن سبب التوقف هو إن المذيع بعد كل مرحلة سنية بيتم تخفيض منه عدد من البرامج , مع وجود مذعين جدد تم توزيع عليها البرامج , وإنه لم يتوقف لأى شئ .

شئ بمثابة نقد لجابر خليفة , وهو إنخفاض صوتك وهدؤه يساعد على الإسترخاء , ما رأيك …… ؟

إن الصوت موهبة و أن علو الصوت لا يدل على أن الإنسان حجته قوية , وأن الصوت مدارس , وأن الهدوء طبيعة و لابد أن يلتزم به الإنسان وإنه الهدوء هو أسلوب حياه .

ما مدى رضاك عن أدائك المهنى والأسرى؟

الحمد لله رب العالمين , وانا معروف بحماسى وإخلاصى وتفانى فى العمل , وأنا أقدم عملى على البيت لأنى ما أحصل علية من العمل هو الذى انفق به على المنزل .

جابر خليفة لو عاد به الزمن أى الأشياء التى يرغب فى تعديلها أو حذفها من حياته ؟

لو عاد الزمن إلى الخلف كنت المفروض من عشرة سنوات كنت فى الماجستير , كنت أتمنى إنى أصبح مذيع بإذاعة القرآن الكريم أو صحفى لامع .

أيهما تفتخر به أكثر أعمالك وطموحات أم ثمرة تربيتك لأولادك ؟

أفخر بثناء الناس على أولادى فى بعض المواقف .

كلمة لزملائك فى الإذاعة؟

الحب هو أساس كل شئ والتفانى فى العمل والإخلاص , والضمير والمراقبه , و ” الإذاعة بيتنا ” وانا ذكرت الفظ دة قبل كدة لو كان دة تكتل حزبى أو سياسى , أن الإنسان لا يحثب كل شئ أنا هاخد ولاكن انا هدى اية وهينعكس دة عليا قد اية , وأن الفرقة والإنسياق وراء الخلافات لا يقد أى شئ ويضيع الأوقات سدى .

رأيك فى ترشحك لمجلس النواب و أن تبقى مدير عام لإذاعة الودى الجديد ؟

إلى الأن ناس كثيرة رشحتى إنى أترشح لعضوية مجلس النواب و مدير عام للإذاعة , ولاكنى أنا ذاهد عن مثل تلك الأشياء , وإنى أحب العمل التطوعى وعلى راحتى , أن من يخدم الناس يخدمها فى أى مجال وفى أى وضع ومن أى منبر بصرف النظر عن أى شئ , وعن ترشحى لمدير عام الإذاعة انا رفضت بإرادتى لإنى لأغوى العمل الإدارى وإنها سوف تأخذنى من الميكوفون , وأن العمل الإدارى ليمثل لى أى شئ , وأنا أحب أن أكون متالق ومتميز فى أى شئ , و أعد برامجى بنفسى وأقدمها وأحب رد فعل الجمهور عليها , وأنت تعلم ما يدور فى الكواليس من فتن ومن طعن فى الظهر و أنا بطبيعتى حسن النية , وأحب أن أعمل فى النور بإستمرار ولا أحب الخلافات بين الناس ولا دسائس و أن كل شئ يكون فى النور .

كلمة لمستمعين جابر خليفة .

والله العظيم الكلام على الإخلاص و أن الإنسان يشعر بالرضى عن نفسه , وأن أسوء شئ المداهنة والنفاق , وإرضاء الله سبحانه وتعالى وثناء الناس ليس دليل إننا نسير فى الطريق الصحيح , وذم الناس لا يدل على اننا لا نسير فى الطريق الصحيح , وأن الإنسان من داخلة يستفتى قلبة و أن يعرف ما يقدمة صحيح وحقيقى وواقعى وخير أم هو شر وفاسد وتالف , ولم يأخذ الإنسان أكثر من نصيبه , وأنا والله لا أدخر وسعا ً فى أن أقدم دائما ً الجديد والمفيد وحتى لو كان على حساب صحتى وأسرتى .

6

كلمه لاسرتك .

أقول لأسرتى كل واحد يؤدى الإ علية وأنا مقصرتش فى شئ وأنتوا كمان متقصروش فى شئ , وو الله العظيم كل واحد مسؤول عن نفسة وكل واحد مستقبله هو الذى يحدد هويته , و أنتوا أسعو أنا أساعدكم ولكن أنتم لابد أن تمتلكوا الرغبة بأن تكون شئ , يا أبنى الأكبر خد شهادتك وممكن ان تلتحق بكلية تانى , يا أبنى المتوسط كمل وشد حيلك فى الدبلوم التمريض لتكمل فى رابعة وخامسة , يا أبنى الصغير شد حيلك علشان تنجح فى الإعدادية وتدخل ثانوية عامة وبعد كدة تدخل كلية مرموقة , أبنائى إنى رفعت رأس مجتمعى وأبى وأمى وأخوتى , أرفعوا رأسى أنتو , وإنى اتمناكم وأرتجيكم من الدنيا .

كلمة لوالدى جابر خليفة .

الحمد لله أنا مثال يحتزى به فى برى الوالدين على قدر الإمكان وقدر جهدى , وإنى والله العظيم لو أملك ألا أقذف لقمه فى فمى قبل أن أضعها فى فم أبى وأمى لفعلت , وإنى دائم التفكير فيهم وأدعوا لهم فى صلاتى وفى كل وقت وحين , ودائما ما أدعوا الله ان يكونوا فى أحسن صحة وأحسن حال ” اللهم أغفر لهما و أرحمهما كما ربيانى صغيرا ” , ولو رنا أراد انا ياخذ من عمرى ليضعه فى عمر أبى وأمى لفعلت , وأنا كل الا انا فيه والا وصلت له هو بدعوات أبى وأمى وببركاتهم , وإنى أسير فى الدنيا ولا أخاف أى شئ لأن رعايتعم ودعواتهم محصنانى وتحيط بى فى كل مكان , وربنا يدمها عليا نعمة.

4

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

google-site-verification: google05f5c7d94ac18bb8.html

Powered by www.worldforhost.net