آخر الأخبار

“وزير الداخلية” بينَ قانون التظاهر والاقالة وغباء الحكومة!!!

“وزير الداخلية”  بينَ قانون التظاهر والاقالة وغباء الحكومة!!!

PIC_0714

عندما ارسلت رئاسة مجلس الوزراء “مشروع قانون التظاهر” الى رئيس الجمهورية المؤقت المستشار “عدلى منصور” حتى تتم دراسته و اعادة صياغته و تقنينه حتى يصلح ان يكون قانونا يتناسب مع الاوضاع الراهنة فى مصر الان،على هذا النحو استعدت وزارة الداخلية للتعامل مع هذا القانون استعداداً تاماً و بأقصى درجات التعامل السلمى كما صرح متحدثها من قبل ولكن هنا يجب ان نعلم ان وزارة الداخلية كان لابد ان تعترض على مثل هذا القانون فى هذه الفترة تحديداً لان هذا القانون سيزيد العبء عليها اكثر واكثر وخصوصاً انها الان منشغله فى الاحداث الجاريه التى تصدر من قِبل انصار الاخوان و الذين يقومون بعمليات تخريبيه و الداخليه تتعامل معهم بشدة وحزم فبأى منطق ستتعاملون مع المخربين ومع المعترضون على هذا القانون عفوا انتم مع كامل احترامى لوزارة الداخلية وقياداتها انتم لا تفقهون شئ فى الاوضاع الراهنة لماذا تحبون دائماً ان تكونوا “عصا نظام” لماذا تحبون دائماً ان يكون بينكم وبين الشعب ثأر و نار لم تنطفئ انتم من ستتحملون كل هذا و هذه الاحداث التى حدثت اليوم ستشربون مشاريبها وحدكم فقط لانكم لم تعترضوا  لانكم اردتم ان تكونوا عصا نظام مرة اخرى لانكم لم تريدوا ان تقفوا فى صفوف الشعب والشارع المصرى اشفق عليكم الان ما بين الاقالة او عدم تنفيذ هذا القانون الذى لا يوصف الا بالغباء السياسي البحت.

اما الحكومة الحالية التى اثبتت انها لا تعلم شيء عن المصريين وعن الشباب فى الشوارع من الذى اتى بكم و ماذا فعلتم ومن صاحب الامر الان ومن صاحب فكرة هذا القانون وهل انتم تعلمون انكم اتيتم من خلال المظاهرات حتى تصدروا قانون لقمع المظاهرات على اى كوكب تعيشون انتم لماذا لا تفكرون قبل اى قرار هل التفكير يرهقكم ام التكييفات التى توجد فى مكاتبكم تؤثر على افكاركم اين انتم يا بنى “الببلاوى” من هذا الشعب العظيم هل تريدون ان تعرفوا من هو هذا الشعب  .

هذا الشعب الذى اسقط فرعون بكل حاشيته من خلال التظاهر هذا الشعب الذى اسقط الاخوان بكل قياداتها هذا الشعب لا يستطيع احداً اياً من كان ان يقمعه او حتى يتحكم فى حريته عفوا وزير الداخلية عفوا “وزارة الببلاوى” لقد نفذا رصيدكم وعاشت مصر حرة مستقلة ابيه غنية بابناءها الشرفاء الذين لا يريدون فساداً او تخريباً وانما يريدون مصر التى نتمناها حتى تكون مصر ام الدنيا اد الدنيا يجب تطهير البلاد من الاغبياء الذين توهموا انهم ملوك هذه الكراسى الزائله و نسوا انهم خدام هذا الشعب و لا سيد على شعب مصر والسيد هو الشعب المصرى ماهو موقفكم الان لما فعلته و ماذا ستفعلون اعتقد ان الاجابه ستظهر فى اقرب وقت ممكن يا سادة يا وزراء قبل ان تحكموا كان يجب ان تدرسوا شعبكم حتى تستطيعوا ان تعملوا فى مناصبكم واعملوا انه لايوجد من سيخلد فى منصبه والشعب يعلم من هو الوزير الفعال ومن هو الوزير الغير فعال افيقوا يرحمكم الله حتى لا تكون هناك فرصة للمتامرين انتم بما فعلتم اعطيتم رخصة عبور للمخربين و المتامرين لماذا كل هذا اطالب “الفريق السيسى” بادارة شئون البلاد واقالة حكومة الببلاوى برمتها حتى نكون اد الدنيا كما قلت كفاية دم الشعب وصل الى اقصى مراحل الانفجار اللهم اجعله يستجب اللهم امين حمى الله مصر وشعبها من كل سوء .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: