[google05f5c7d94ac18bb8.html]
آخر الأخبار

الون ديفيدى الفلسطينين لم يشعروا بالهزيمة و يعالون لم يحقق اى نوع من الأمن للاسرائيليين.

الون ديفيدى الفلسطينين لم يشعروا بالهزيمة و يعالون لم يحقق اى نوع من الأمن للاسرائيليين.

قطاع غزة-جهادعبدالله 

10525967_10153624159148647_9146999713477870230_n

الفلسطينين لم يشعروا بالهزيمة ويعالون لم يحقق اى نوع من الامن للاسرائيليين هذا ما ذكرته اليوم 9-اغسطس-2014م الشبكة الاعلامية الاسرائيلية السابعة ريشيت شيفع على لسان الون دفيدى رئيس بلدية سديروت

حيث صرح الون دفيدى أن موشيه يعالون وزير الجيش الإسرائيلي قد فشل فشلاً ذريعاً في مهمته كوزير دفاع للجيش الاسرائيلى لانه لم يوفير الأمن ولا الامان لسكان البلدات والمستوطنات الاسرائيلية المحاذية لحدود قطاع غزة، والصورة ليس فقط فى البلدات المحادية لغزة بل الصورة هى تماماً في جميع أنحاء “إسرائيل”.
وشن الون دفيدى رئيس البلدية اسديروت هجوماً لاذعاً وشرسا ضد يعالون،وزير الجيش الاسرائيلى وذلك على خلفية الفشل الذريع الذي وقع فيه خلال الحرب على قطاع غزة، واضاف الون ديفيدى ا ن المقاومة الفلسطينية لم تهزم فى قطاع غزة من قبل الجيش الاسرائيلى وان اطلاق الصواريخ من غزة قد تجدد وهذا دليل بان الجيش هو المهزوم وان المهمة قد فشلت ولم تؤدى الى نتائج لمصلحة الشعب الاسرائيلى لحفظ امنه وامانه م
وأشار الون دفيدى إلى أن إطلاق الفصائل الفلسطينية للصواريخ منذ صباح امس الجمعة الى حتى هذه الحظة انما ماهو الا دليل قاطع على أن المقاومة والفصائل الفلسطينية هى من التى اصبحت تملك إلادارة القوية للمعركة بخلاف ما حصل في الجانب الإسرائيلي، كما أن ما هو مرئى للجمهور ان الفصائل الفلسطينية واذرعها العسكرية لم ترتدع من قبل الجيش الإسرائيلي، وأنها لم تشعر بالهزيمة.
وأعرب الون ديفيدى عن أمنيته بأن يقوم الجيش الاسرائيلى خلال الحرب على قطاع غزة بتوجيه ضربة قاسية لحركة حماس والفصائل الفلسطينية المقاتلة حتى يتم إحباطها واضعافها وتقوم بالمطالبة بالتهدئة لكن هذا لم يحصل.
وكان يوفال ديسكين الرئيس السابق لجهاز الأمن العام الشاباك قد أشار إلى أن القيادة السياسية والعسكرية الاسرائيلية قد فشلت فشلا ذريعا في إدارة المعركة والحرب على قطاع غزة وان الاداء العسكرى والسياسى الاسرائيلى سيساعد حركة حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية في إحراج رئيس الوزاراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو أمام الجمهور الإسرائيلي.
الجدير ذكر ان الشبكة الاعلامية الاسرائيلية السابعة قد ذكرت أنه وفي أعقاب انتهاء التهدئة التى وقعت لمدة 72 ساعة الماضية برعاية مصرية قد تزايدت موجة الانتقادات الواسعة ضد الحكومة الإسرائيلية والجيش،من قبل الجمهور الاسرائيلى بكافة اطيافه وذلك بسبب طريقتهم في إدارة المعركة ضد قطاع غزة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

google-site-verification: google05f5c7d94ac18bb8.html

Powered by www.worldforhost.net