آخر الأخبار

قصة حقيقية جرت بأحدى الولايات في الجزائر

مكتب الجزائر – هامل عبد القادر

أوقف شرطي الدراجات النارية خلال عمله الرسمي في تنظيم حركة السير أحد السائقين لإرتكابه مخالفة مرورية بالتحدث بالهاتف النقال، بينما كان يقود سيارته. و خلال تحريره للمخالفة، لاحظ الشرطي أنّ السائق كان يجهش بالبكاء، فلان لأمره سائلا إياه عن سبب بكائه، فأجاب السائق أنّ إبنه في حالة حرجة يتواجد بالمركز الصحي يحتاج إلى وحدات الدمّ، مما جعل الأب المكلوم يلجأ إلى الهاتف المحمول لإجراء إتصالاته لعله يجد من يتبرع له بالدم.

أمام هذا الوضع، لم يجد الشرطي_الدراج سوى العدول عن تحرير مخالفة المرور، و طمأنة الأب السائق مراعاة لحالته النفسية قائلا له : “إذهب إلى إبنك ، الله معك يا أخي”.

الغريب في الأمر، أنّ والد الطفل المريض عند وصوله إلى المستشفى، تفاجأ بوجود الشرطي الدراج رفقة مجموعة من عناصر الشرطة لبوا نداء زميلهم، قادمين ليتبرعوا بالدم، لعلهم يُغيثوا الطفل المريض و يكونوا سببا في شفائه، مما جعل الأب يجهش بالبكاء ثانية لفرط ما رآه من إنسانية هذا الشرطي.

هكذا يكون الرجال، ….. ندعو الله أن يشفي الابن المريض … ونسأل الله أن يوفق هذا الشرطي النبيل، الذي يستحق كل التقدير و بورك في قيادة الشرطة التي جعلت من عناصرها، أمثلة يُحتذى بها في شخصية المسلم الذي لا ينسى أخاه عند الشدائد…
و المصائب

نبذة عن الكاتب

رئيس التحرير التنفيذى لجريدة صوت مصر الحرة …محام بالاستئناف العالى ومجلس الدولة …دكتوراة القانون الجنائي الجامعة الدولية لتعليم عن بعد عضو اتحاد كتاب مصر
مستشار التطوير المؤسسى لملتقى القيادات الشبابية التطوعى ومسئول اللجنةالقانونية بالقاهرة

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: