آخر الأخبار

دكتور محمد يوسف يكتب .. التعليم المفتوح صمام للأمن القومي

دكتور محمد يوسف يكتب .. التعليم المفتوح صمام للأمن القومي

_ انصهار الأفراد في عمل مشروع أفضل من تركهم امام حالة فراغ قد يتحولون معها الي مشاريع ارهاب او محاضن ت طرف!
_التعليم يرفع من معدلات المشاركة في التنمية، وكذا المشاركة السياسية.
_ الجماعات المتطرفة تجد لدي الأميين وأنصاف المتعلمين
بيئة خصبة لنشر أفكارها وتجنيد كوادرها.
_ التعليم يصنع سدا منيعا للمجتمع ضد الشائعات والحروب
النفسية.
ليس صحيحا مايقال عن سعي عدد كبير من الخريجين للحصول علي وظائف.بعضهم يعمل بالفعل! وبعضهم لديه
مشروعه الخاص.! كما ان البطالة مشكلة عامة!!
الأكثر خطورة علي الأمن القومي هي الصحافة الصفراء!!
الاكثر خطورة علي الأمن القومي هم الاعلاميون الذين يروجون الكذب ويسوقون النفاق والخداع ويتلصصون
ويتجسسون!ويعرضون المجتمع للخطر!
الاكثر خطورة علي الاعلام هم الخريجون الذين يمارسون
المهنة حاليا بعد دراسة وهمية في معهد التعاون!! ومعهد
الخدمة الاجتماعية!!
اما عن السبوبة: أعلن ان ماحصلت عليه من التعليم المفتوح
لايتجاوز 1% مماحصل عليه رئيس تحرير كعائد اعلاني
في صحيفة يومية(راجعوا مانشر عقب ثورة 25 يناير)
وذلك عبر اكثر من عشر سنوات!!
اشتريت فيلا في التجمع السادس!! وقصرا في الساحل
اللا شمالي! وسيارة غمر مش همر زي الفنانين والراقصين!
والله عيب عليك ياست الكل!!
امي رحمة الله عليها قالت: اذا طلع العيب من أهل العيب
مايبقاش عيب!!
ياريتك تكتبي عن دخول الفنانين والراقصين وكبار ارباب
مهنة سيادتك .!! اتركي اساتذة الجامعة في حالهم!!
قد اعذر من انذر!!

نبذة عن الكاتب

مدير التسويق والدعاية والاعلان - ومسئول عام الديسك المركزى لجريدة صوت مصر الحرة حالياً . عضو بجمعية حماية لحقوق الانسان ولجنة حماية المستهلك · ‏26 ديسمبر، 2015‏ حتى الآن · الإسكندرية -مدير دعاية واعلان بمجلة السياحة العربية حالياً. -علاقات عامة بوكالة انباء الشرق العربى سابقاً . -لجنة الاعلام بالاسكندرية لحزب الشعب الديمقراطى سابقاً. -مسئول الاسكندرية بجمعية حماية لحقوق الانسان والتنمية . - عضو مؤسس ومدير التحرير بجريدة صوت مصر الحرة سابقاً. -نائب رئيس مجلس ادارة جريدة انباء الساعة سابقاً. -رئيس مجلس ادارة جريدة مدار الساعة.

مقالات ذات صله

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com